البضائع المحظورة من الاستيراد من تركيا

ما هي البضائع التي يمنع استيرادها من تركيا؟ ولماذا يمنح شحنها وتوضع في صدارة محظورات الشحن من البلاد! هذا ما سيجيب عنه المقال الآتي!

لماذا تُمنع تركيا من تصدير بعض منتجاتها إلى الخارج؟ 

ليست تركيا وحدها من تضع شروطاً وموانعاً على تصدير بعض المنتجات! إنما تتخذ بعض الدول هذا الإجراء لتحقيق الاكتفاء الذاتي وضبط الأسعار داخل حدودها، وتركيا واحدة من البلاد التي قررت مؤخرًا توسيع قائمة منع تصديرها، وهو إجراء يهدف إلى الحفاظ على استقرار الأسواق الداخلية والتصدي لتحديات ارتفاع الأسعار الناتجة عن ارتفاع تكلفة الإنتاج، نتيجة للتقلبات الاقتصادية الناجمة عن الأحداث العالمية.

ما هي المنتجات التركية التي يُمنع دائمًا تصديرها؟ 

أعلنت تركيا عن فرض قيود على صادرات بعض المواد الخام، بهدف تلبية احتياجات المصنعين المحليين. 

تُحدِّد هذه القيود نطاقًا محددًا من المواد، بما في ذلك الألواح الخشبية وألواح القشرة الخشبية وألواح الميلامين وبعض أنواع الخشب المحددة، هذه البضائع محظورة من الاستيراد من تركيا.

يأتي هذا الإجراء استجابةً لتحفيز صناعة الأثاث المحلية والتخلص من التبعيات الاقتصادية الناتجة عن تصدير المواد الخام إلى الصين، كما يُشير الخبراء إلى أن هذا القرار يُظهر التركيز على تعزيز القطاعات الحيوية لتعزيز القوة الاقتصادية في تركيا.

ما هي محظورات الشحن من تركيا؟ 

تعتبر هذه المواد من محظورات الشحن الدولي بشكل عام وليست فقط ضمن محظورات الاستيراد من تركيا! وهي:

  • يُمنع نقل الغازات المضغوطة السامة مثل الكلور والفلور.
  • تحظر جميع الغازات المضغوطة غير القابلة للاشتعال، مثل ثاني أكسيد الكربون والنيون والهيليوم والنيتروجين.
  • تُمنع الألعاب الخطيرة والأسلحة والسيوف والسكاكين والقنابل غير الحقيقية والعناصر التي يمكن استخدامها كأسلحة.
  • يمنع نقل السوائل القابلة للاشتعال مثل الكحول والعطور والاسيتون والبنزين والكيروسين ووقود السيارات.
  • يمنع شحن المواد التي تحتوي على سوائل عن طريق الشحن الجوي Express.
  • تشمل المحظورات الجوهرة والحلي الشخصية التي قيمتها تزيد عن 5000 دولار أمريكي.
  • يُمنع شحن الأجهزة الطبية والعناصر المستخدمة للمساعدة في تشخيص أو مراقبة أو علاج الحالات الطبية، بما في ذلك معدات طب الأسنان.

أهم البضائع للاستيراد من تركيا

تضيق قائمة البضائع المحظورة من الاستيراد من تركيا إلا أن قائمة المواد القابلة للاستيراد والشحن تزداد وتتوسع! فتركيا بلاد منتجة وذات اسم ذهبي في أسواق العالم، ومن أهم البضائع المناسبة للاستيراد من تركيا:

1- الملابس:

تتمتع تركيا بسمعة واسعة في صناعة الملابس والأقمشة والمنسوجات بفضل بنيتها التحتية القوية وتميز منتجاتها بجودة عالية وتشكيلة متنوعة تناسب جميع الأذواق، وتعد الملابس التركية خيارًا مثاليًا للمستوردين بسبب تكلفتها المنخفضة والهامش الربحي الكبير.

تُسهم سمعة الملابس التركية في الأسواق الدولية في ارتفاع مستوى الاستفادة للمستوردين، وتمتاز المنتجات التركية بسعر الاستيراد المناسب والسمعة الطيبة في الأسواق الدولية، كل ذلك يجعل من الملابس واحدة من أفضل البضائع للاستيراد من تركيا.

2- مواد البناء

 تبرز تركيا كواحدة من الدول الرائدة في تصنيع مواد البناء بجودة عالية، مما يجذب المستوردين في هذا القطاع، يعزى ذلك إلى توفر المواد الخام بتكلفة منخفضة نسبيًا مقارنةً بدول أخرى، ووجود أسعار تنافسية لمواد البناء، مما يقلل من تكاليف الإنشاء ويجذب الشركات والدول التي تسعى للجودة والأسعار التنافسية لمشاريعها.

تعتبر مواد البناء من المواد الخارجة عن قائمة محظورات الشحن من تركيا!، إذ يتم تصديرها إلى الدول العربية، ودول الشرق الأوسط، ودول وسط آسيا، ودول شمال أفريقيا وروسيا وبعض الدول الأوروبية.

3- مواد التنظيف

تشهد تركيا نمواً ملحوظاً في صناعة مواد التنظيف، وتجد استجابة إيجابية في عدة دول عربية، آسيوية، وأوروبية وهي خارجة عن قائمة محظورات الشحن من تركيا.

يعود ذلك إلى وجود العديد من الشركات المصنعة التي تقدم مواد تنظيف منزلية مميزة بتأليفها من مكونات عالية الجودة وصديقة للبيئة، كما أن هذا النهج قد زاد من شهرة المنتجات وجعلها محط جذب للمستوردين من عدة أسواق عالمية.

4- الأثاث والمفروشات

المفروشات التركية تتمتع بتصاميم هندسية وزخرفية متنوعة تجمع بين الزخرفات والأطراف المستوحاة من التنوع الحضاري والطبيعي في تركيا.

يعكس المجتمع التركي خبرته الطويلة في تصميم وإنتاج أنواع عديدة من الأثاث المستخدم في جميع أنحاء المنزل، وفي الحقيقة يُشجع على استيراد الأثاث التركي بسبب تنوع التصاميم، التكلفة المعقولة مقارنة بالجودة العالية، وتفوق صناعة الأثاث في ولايات مثل إسطنبول وبورصة وأنقرة وقيصري وإزمير. 

 يتميز الأثاث التركي بأنه يزين منازل مشاهير هوليوود وطائرات رجال الأعمال في السوق الأمريكي، وهذا ما يجعل المفروشات التركية بعيدة كل البعد عن محظورات الشحن من تركيا.

5- المكسرات والمجففات

لا تدخل المكسرات والمجففات في تصنيف البضائع المحظورة من الاستيراد من تركيا بل تحتل مكانة بارزة في صدور مختلف أنواع المكسرات على مستوى الأسواق العالمية، إذ جاءت بعد الصين والولايات المتحدة الأمريكية. 

تتميز بعض الولايات التركية بزراعة وتنمية بعض المكسرات، تدخل في أساسيات الاستيراد من تركيا وتحقق هذه الزراعة عوائد ربحية كبيرة على الناتج المحلي التركي، وعلى رأسها زراعة البندق الملقب بـ “الذهب الأخضر” في البلاد.

كيف تقوم بالاستيراد من تركيا بكل أمان؟

للاستيراد من تركيا بكل أمان يلزم وجود شركة شحن دولي قادرة على إتمام هذه المهمة بمعايير وشروط مميزة وخاصة! ومن أفضلها شركة بورت إيست للشحن الدولي! فمجرد التواصل معها سيفتح لك الباب للاستيراد من تركيا.

ماذا تقدم لك شركة بورت ايست عند الاستيراد من تركيا؟

هناك مجموعة من خدمات الاستيراد من تركيا والتي تقدمها بورت إيست للشحن الدولي: 

1- التخليص الجمركي في تركيا.

2- تقديم استشارات مجانية بخصوص عملية الشحن.

3- تخزين البضائع في حاويات الشركة.

4- توفير مختلف أساليب الشحن (جوي، بري، بحري).

كيف تقوم بالتواصل مع بورت ايست للشحن الدولي؟

إن التواصل مع بورت إيست للشحن الدولي أمر سهل ومبسط، فالشركة ترحب بالجميع وتستعد للعمل مع جميع الراغبين بالاستيراد من تركيا! وذلك عبر أرقامها الرسمية:

905059888885+

905059888886+

أو البريد الإلكتروني الرسمي لبورت إيست للشحن الدولي:

info@portistlojistik.com

Facebook
Twitter
WhatsApp
Telegram

الشراء من تركيا

الرجاء ملئ النموذج التالي وسيتم التواصل معك باسرع وقت ممكن