تعتبر عملية الاستيراد والتصدير متشابهة نوعا ما في جميع دول العالم.

يقوم المصدر بتجهيز أوراق التصدير" الفاتورة التجارية" والتي تحتوي على كمية البضاعة ووصفها ونوعها وقيمتها ووزنها ومنشأها واسم وعنوان المستورد وشروط الدفع بعد أن يتفق البائع والمشتري على كيفية الشحن.

 



يجب على المصدر تجهيز الأوراق التالية وإرسالها بالبريد للمستورد ليتمكن من إدخالها وتسليمها للمشتري


  • شهادة المنشأ: شهادة تصدر عن الغرفة التجارية للبلد المصدّر تبين مكان صنع أو إنتاج البضاعة المراد تصديرها. تعتبر وثيقة ضرورية للتعرف على جنسية البضاعة بغية تقدير نسب الرسوم التي ستفرض عليها أو المعاملات التفضيلية التي ستمنح لها.

  • لوائح التعبئة: يتم تنظيمها من قبل المنتج حيث تبين عدد الطرود و محتويات كل طرد واسم المستورد.

  • شهادة الجودة: هي وسيلة لتحقيق الجودة الشاملة التي تعتبر لغة العصر ومفتاح النجاح وتلبية رغبات المستهلك، باعتبارها دليلاً على تحقيق المنتجات لمباءئ الصحة والسلامة والاستخدام الأمثل وأنها انتجت وفق معايير وطرق التصنيع الجيد، بالإضافة إلى أنها مطابقة لمتطلبات المواصفات.

  • بوليصة الشحن: هي عقد نقل بين المصدّر و -أو الناقل والمورد لصالح العميل الذي تحمل البوليصة اسمه كمستفيد وربما العلامات الموضوعة على العبوات تشير إلى ذلك وقد تكتب اسم العميل على العبوات ويشار إلى ذلك في هذه الحالة أو إلى ماهو مكتوب على العبوات بخانة خاصة في البوليصة.

  • الشهادات الصحية: تنظم من قبل جهات حكومية تابعة للدولة بموجب عينة يتم فحصها بالنسبة للمنتجات الحيوانية والنباتية أو شهادات التبخير التي تطلب للمنتجات الخشبية .

بعد أن يستلم المستورد هذه الوثائق يقوم بكتابة تفويض للمخلص الجمركي ويجب أن يكون مصدقا من الغرفة التجارية مع إرفاق السجل التجاري أو الصناعي.

بعد أن يستلم المخلص الجمركي الكتاب يقوم بالكشف على البضاعة والتأكد من مطابقتها للمواصفات القياسية، يتم إقرار قيمة الرسوم الجمركية وبعد أن يتم الدفع يتم الإفراج عن البضاعة.