يعد الوزن الحجمي في البضائع من أهم الخصائص المحددة عند الحمولة من تعبئة وتغليف، ويعتمد الوزن الحجمي على المساحة التي ستشغلها الشحنة بالنسبة لوزنها الفعلي.




الوزن الحجمي:
هو طريقة تسعير تستخدمها شركات الشحن لحساب تكاليف الشحن وهي معيار تحتسب شركات الشحن الجوي، تكلفة الشحن على أساسه حسب تنظيمه داخل الطائرة من حيث الطول والارتفاع والوزن الذي تشغله الشحنة، وهي قيمة محسوبة تعكس كثافة الشحنة، والغرض الأقل كثافة عموماً يحتل مساحة أكبر بالمقارنة مع وزنة الفعلي. ويتم حساب قيمة الشحن حسب الوزن الفعلي، وقيمة الشحن حسب الوزن الحجمي باعتبار القيمة الأكبر بينهما.

طرق حساب حجم الشحن الجوي والوزن الذي يمكن حمله :
يتم حساب الوزن الكمي بالكيلو غرام ومقدار المساحة التي تحتلها الشحنة فإن زادت الأوزان الحجمية مقارنة مع الأوزان الكمية فلا شك أن أجور الشحن سوف ترتفع.
ويحسب الوزن الحجم ) الطول بالسم X العرض بالسم X الارتفاع بالسنتيمتر ( مقسوما على عدد ( 5000 ) و الناتج من هذه العملية السابقة يسمى بـ ( الوزن الحجمي ) وقد تذهب كل شركات الشحن إلى حساب أيهما أكبر بسبب الحجم الذي ستحصل عليه الشحنة داخل فراغ جسم الطيارة، ويتم استخدام الوزن الأكبر لحساب تكلفة الشحن.
وهنا نستطيع الاستنتاج بأن أجور شحن 100 كلغ من الصوف غير المضغوط ستكلف أكثر من أجور شحن 100 كلغ من القطن ذاته لو تم ضغطه وتغليفه وتحزيمه بشكل جيد.
لذلك فإن عملية التغليف بشكل احترافي وصحيح هي مسألةٌ هامة جداّ في اجراءات الشحن وتلعب دورا اساسيا في تخفيض تكاليف الشحن فهي توفر ما لا يقل عن 20% من اجور الشحن في معظم الحالات.