وكيل الشحن: هو الذي يعمل بالنيابة عن المستورد والمصدرين أو الشركات، لتنظيم إجراءات نقل البضائع بشكل سليم ومناسب التكاليف والجودة ويقوم بترتيب وسائل النقل مع مراعاة أنواع البضائع ومتطلبات إيصالها للعملاء عن طريق خطوط الشحن البحرية والجوية والبرية .


من أهم العوامل التي تساعد بنجاح العمل التجاري والمشاريع التجارية وقد تكون من الركائز المهمة التي تحدث فارق كبير،
ألا وهي طريقة الشحن وسرعتها وسلامة المواد التي تم شحنها وبالأحرى مع التطور التكنولوجي والسباق الزمني في القرن الواحد والعشرون وازياد شدة المنافسة، فبالتأكيد لا تتم عملية الشحن من غير وكيل الشحن.

هناك فرق بين الوكيل والوسيط لعملية الشحن:
الوسيط هو الشخص المسؤول عن المعاملات وغيرها من الأنشطة ذات الصلة لبيع وشراء المنتجات من طرفين مختلفين، في حين أن وكيل الشحن هو المسؤول عن شحن البضائع والمنتجات من صفقة تجارية تنقل، ويمكن حصر أهم مهامه كالتالي:
• اختيار أنسب وسائل الشحن مع مراعاة العوامل المؤثرة مثل البضاعة والميزانية .
• ترتيب التعبئة المناسبة مع مراعاة العوامل المؤثرة مثل الوزن والظروف المناخية وطبيعة ونوعية البضاعة
• التفاوض على العقد وتحديد النقل وتكاليفه
• الحصول على المستندات والأوراق التجارية ومراجعتها وتجهيزها للجمارك
• مراجعة المواصفات التي تم الإتفاق عليها مع احترام القوانين والأنظمة في البلدان.
• تقديم خدمات النقل الجوي والبحري والبري وضمان حلول آمنة .
• تأمين البضاعة التي سيتم نقلها.
• تجهيز وترتيب إجراءات دفع الرسوم المختلفة وتحصيلها بنيابة عن الموردين.
• استخدام الطرق التقنية المتاحة لتتبع مسار الشحن.
• ترتيب الشحن الجوي وتجهيزه للبضائع المستعجلة.
• العمل في المفاوضات الجمركية بين البلدان التي يعمل معها كوسيط بينهم.
• ترتيب طرق التواصل الأفضل مثل البريد و الإتصالات الهاتفية .