نظام تتبع الشحنات هو أحد الأنظمة التي تعتمد عليها كبرى شركات الشحن لتمكن العملاء من تأكيد طلبهم لمنتج معين ومن بعده تتبع طلبهم خلال رحلة الشحن للتعرف على موقعه واخطارهم عبر الرسائل النصية أو البريد الإلكتروني أو حتى مكالمات اتوماتيكية بموقع الطلب وأي طوارئ قد تحدث ليكون العميل على دراية بكل ما يحدث لطلبه بداية من خروجه من بلد المرسل وحتى وصوله إليه في الموعد والمكان المُحدد مسبقا.



فنظام تتبع الشحنات واحد من الأنظمة التي توفركافة سبل الراحة والأمان للعملاء والمتسوقين عبر مختلف المتاجر والمواقع الإلكترونية حتى يكونوا على تواصل كامل مع خطة تحركات الشحنة أو المنتج الخاص بهم، فهي خاصية تتيح لكافة المتسوقين إمكانية تتبع الشحنة أو المنتج الخاص بهم والذي قاموا بطلبه وتأكيد شرائه؛ وهذا التتبع يتيح لهم معرفة مكان وجود الشحنة ووقت تحركها من مكانها إلى مكان التوصيل المتفق عليه وكذلك التعرف على وقت وصول الشحنة إلى منزل العميل أو المتسوق الذي قام بطلب المنتج.

ونظام تتبع الشحنات كذلك يعمل على توفير عدد من خيارات تتبع الشحنات المتاحة لأجهزة الجوال والكمبيوتر الشخصي لدي العملاء.
والذي يمكنهم من خلاله الحصول على الإشعارات عندما يتم تحديد موعد للاستلام أو عندما يتم توصيل شحنة، وكذلك استلام تحديثات بشأن حالة الشحنة الخاصة بالعميل في أي وقت.

ويمكن للعملاء والمتسوقين تتبع الشحنات من خلال ما يعرف بـ” رقم تتبع الشحنة” أو Tracking Number،وهو الرقم الذي توفره معظم شركات الشحن لعملائها حتى يتمكنوا من خلال هذا الرقم من تتبع الشحنة وإستلام الإشعارات الخاصة بالمنتج وتحركاته ومواعيد وصوله إلى المكان المتفق عليه عند تأكيد الطلب على المنتج.

ويُعد رقم التتبع أو رقم تتبع الشحنة Tracking Number عبارة عن كود مكون من تسعة أرقام بدايتها حرفين وآخرها كذلك حرفين يرمزان إلى الدولة المرسل منها الشحنة
ويمكن للعميل الذي يتملك رقم التتبع الخاص بمنتجه المطلوب التعرف على هذا الرقم من خلال العديد من المواقع الإلكترونية العديدة التي تقوم بتقديم خدمات تتبع الشحنات تتبع الشحنات على الخريطة

لم يتوقف الأمر على مجرد الحصول على إشعارات تُعلم العميل بمكان وتفاصيل الشحنة التي قام بطلبها من أي من المواقع أو المتاجر الإلكترونية حول العالم، عن طريق رقم التتبع الذي تمنحه شركات الشحن للعميل أو من خلال برامج التتبع المختلفة التي تساعد العميل بشكل بسيط تتبع طلبياته أو منتجاته التي قام بتسجيلها؛ بل تخطى ذلك الأمر ليصل إلى إمكانية تتبع العميل للشحنة على الخريطة بشكل سهولة ويسر.

ما هي أهمية تتبع الشحنات؟

إن الهدف الأول من نظام تتبع الشحنات هو توفير كافة سبل الراحة للعميل، بقاؤه على معرفة مستمرة بكل ما يحدث يُشعره بمزيد من الثقة في المؤسسة أو المتجر الذي يتعامل معه وحرصه على توفير أفضل خدمة له، ولو أردنا ذكر أهمية نظام تتبع الشحنات سنجد أنها تتلخص فيما يلي:

توفير الوقت.
توفير الراحة والأمان لعملاء المؤسسة.
نظام سلس يمكن للجميع التعامل معه.
إخطار العميل بأي طوارئ قد تحدث.
بقاء العميل على دراية بخريطة الشحن كاملة.
تقليل التكاليف الناتجة عن الاستعانة بموظف للقيام بتلك المهمة.
تقليل الخسائر الناتجة عن عدم معرفة العميل موعد وصول المنتج أو عدم تواجده في المكان المتفق عليه للتسليم.

كما أن نظام تتبع الشحنات متوفر بعدة خيارات سواء كانت عبر الجوال من خلال رسالة قصيرة أو مكالمة اتوماتيكية أو عبر الأجهزة اللوحية من خلال مواقع تتبع الشحنات أو حتى رسائل البريد الإلكتروني.

هنالك أكثر من وسيلة يمكنك من خلالها تتبع شحناتك عبر عدة خيارات مختلفة، إما عن طريق التتبع بالخريطة أو عن طريق أي من برامج تتبع الشحنات أو التتبع عبر مواقع التتبع الشهيرة و هنالك أيضا مجموعة من التطبيقات التي تمكنك من نفس الشيء.

ويسمح نظام تتبع الشحنات على الخريطة للمتسوقين والعملاء بتتبع شحناتهم ومعرفة أماكنها عن طريق خرائط جوجل، والدراية بكل التفاصيل المتعلقة بمسار الشحنة من نقطة الانطلاق إلى نقطة الوصول؛ وذلك من خلال مجموعة من المواقع والبرامج التي توفر تلك الخدمات؛ من أشهرها موقع Package Track والذي يسمح لكافة العملاء حول العالم بتتبع منتجاتهم وشحناتهم من غالبية شركات الشحن الموجودة و المهمة مثل DHL, FedEx, UPS, USPS, TNT, Aramex مع شركات البريد العالمية و غيرها الكثير.